الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

بعد ماشاهدنا ارسلنا الى رسول الله) هذه الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك سيدنا وقائدنا سيد البشرية المبعوث رحمة للعالمين

تعبنا كثيرا من ان نتحدث الى حكام هذا العصر فقررت ان ارسل هذه الرسالة

الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


يا رسول الله

تركت فينا ما ان تمسكنا به لن نضل بعدك ابدا ثم مازلنا نتسأل لما ضللنا ؟ولماذا هنا؟ولماذا داستنا الامم بنعالها؟؟

يارسول الله

نحن الان المليار والنصف ولكن اجتمعت علينا الامم كما تتداع الاكلة الى قصعتها فنحن كما قلت ياسيدى يارسول الله غثاء كغثاء السيل واليك بعض احولنا .

شريعة غائبة ،عدل مضيع،جراح تلوا الجراح وانتكاسات وبعدها هزائم ،واخلاق تحارب ، مصلحون ينطهادون واعرض منتهكة فى فلسطين مقدسات مصادرة وتجويع لاهلنا فى غزة مرضى يموتون من نقص الالبان والاطعمةوغارات صهيونية تسقط فى كل الاوقات عليهم القنابل و فى العراق حمامات دم يوميا والسودان العالم يتأمر عليه

يارسول الله

علمتنا الامل والصبر والثقة فى نصر الله ولذلك فأنا واثقون من ان (جنين الحرية يولد من رحم المعاناه ) و(انه لا تزال طائفة من امتى ظاهرين على الحق لايضرهم من خذلهم اوخالفهم) رواه مسلم

وان وعد الله اتى عن قريب

ونحن يارسول الله نعاهدك انا سنظل اوفياء لديننا عاملين لشريعتنا قائمين على حدود الله امرين بالمعروف وناهين عن المنكر ابدا ما حيينا

ولا اعلم ماذا اقول عن ما يفعله الغرب بحقك ياسيدى يارسول الله سامحنا فنحن فداك يارسول الله فداك اموالنا وانفسنا واهلنا يا حبيبى يا اشرف خلق الله ونعدك بأذن الله اننا سوف نعمل كل ما فى وسعنا لنصرتك ولنصرة رسالتك وسنتك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

/ توقيع

شباب امتك

السبت، 27 ديسمبر، 2008

عدنا اخوانى واخواتى

حملة المليون توقيع نصره لغزة الصمود










لا مجال للا عتذار ولا مجال للشجب والادانة نريد رد فعل يزلزل الكيان الصهيونى

اللهم انا ضعفاء فنتصر
اللهم انهم عبيدك ابو ان يركعوا الا لك
فنصرهم نصرا عزيزا اللهم اعزهم وامددهم بكل مايحتاجون
اللهم انا مقصرون فى حقهم فسامحنا يارب
اللهم ان حكامنا وحكام الارض جميعا قد تخاذلو لنصرة
اهلنا فى غزة اللهم اهلكهم
و ولى علينا من يخافك يارب العالمين
....................


الكلام كثير وكثير



غزة يارمز العزة والصمود
غزة هاشم لاتخافوا ولا تحزنو وانتم الاعلون ان شاء الله

السبت، 20 ديسمبر، 2008

فاصل ونواصل




اخوانى واخواتى الاعزاء بداية كل عام وانتم بخير بمناسبة راسة السنةالهجرية (عام جديد وعلى عملك شهيد)و



ايضا نهنئ الاخوة المسيحين بعيدهم وكل عام وانتم بخير


...................................................


معلش بقى منطر الى ان اترككم واترك التدوين لحد بعد الامتحانات ونسألكم الدعاء
علشان السنة دى اخر سنة وصعبة شوية بالله عليكم ادعولى














وجزاكم الله خيرا

ولكم كل الود







احساس ربما يحدث فى الايام القادمة
واحب ان انقلة اليكم

عندى احساس ان غزة على وشك اجتياح وكلنا نعلم هذا من الاخبار
ولذلك يجب ان نساعد اخواننا فى غزة اذا لم نقدر مساعدتهم بالمال تكون مساعدتنا لهم بالدعاء





الى اللقاء فى القريب العاجل

الأحد، 7 ديسمبر، 2008

كل عام وانتم بخير






امنينا تسبق تهانينا وفرحتنا تسبق ليالينا وعيد مبارك عليكموعلينا

وكل عام وانتم الى الله اقرب وعلى طاعتة ادوم ومن رسوله اقرب وللجنه اطمع

....................................................

معلش بقى لازم كلنا نشوف الصور ديه ونعيشها


حتى لا ننسى غزة ندعوا لهم

الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

احرام قلب



معلش بقى الواحد أتأخر عليكم والله مشغول شوية فى مشروع التخرج والوضوع اللى بين ايديكم اتمنى ان يحوز على اعجابكم
وان شاء الله هرجع ليكم بعد العيد
...
لبيك اللهم لبيك ..

لبيك لا شريك لك لبيك ..
إن الحمد والنعمة لك والملك
لا شريك لك لبيك ..
لبيك والخير كله بين يديك

إن للقلب إحراماً كإحرام الجسد ، وإحرام القلب يشترك فيه الحاج وغيره فيتزين كل مسلم بالإخلاص لكل عمل ، كذلك إحرام القلب له محظورات منها:
الرياء والسمعة والحسد والضغينة ...الخ.
وهذه نفحات العشر الأول من ذي الحجة قد أهلت وموسم طاعات قد أقبلت عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ "
فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ " .
والعمل الصالح يشترك فيه الحاج وغيره وشرطي قبول العمل يشترك فيهما الحاج وغيره "الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ" (الملك:2) قال الفضيل بن عياض رحمه الله: "أخلصه وأصوبه" قيل يا أبا علي: "ما أخلصه وأصوبه"
؟.فقال: إن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا، لم يقبل ، وإذا كان صوابا ، ولم يكن خالصا لم يقبل، حتى يكون خالصا صوابا.
والخالص: أن يكون لوجه الله، والصواب: أن يكون متبعا فيه الشرع والسنة وينبغي أن يسأل المسلم نفسه سؤالان قبل الفعل : لمَ أفعل ، وكيف أفعل ، فالأول سؤال عن الإخلاص ، والثاني سؤال عن الاتباع ، وقد كثر سؤال الحجيج عن مميزات الحملات من أكل وشرب وراحة وقليل من سأل عن: لمَ أحج ؟ وكيف أحج؟ . ومَن طلب الإخلاص رجا باتباع النبي صلى الله عليه وسلم الخلاص.
كذلك يشترك الحاج وغيره في معنى التلبية لبيك اللهم لبيك إجابة يارب لك بعد إجابة وطاعة لك بعدها طاعة، ويشتركا أيضاً في التكبير والتحميد والتهليل قال تعالى: "وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ
مَعْدُودَاتٍ"(البقرة: من الآية203) وقال سبحانه: "وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ "(الحج: من الآية28) قال ابن عباس رضي الله عنها: وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ أَيَّامُ الْعَشْرِ وَالْأَيَّامُ الْمَعْدُودَاتُ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ وَأَبُو هُرَيْرَةَ يَخْرُجَانِ إِلَى السُّوقِ فِي أَيَّامِ الْعَشْرِ يُكَبِّرَانِ وَيُكَبِّرُ النَّاسُ بِتَكْبِيرِهِمَا.
ذكر ابن رجب اللطائف : أنه رأى بعض الصالحين الحاج في وقت خروجهم فوقف يبكي ويقول : واضعفاه وينشد على أثر ذلك :
فقلت دعوني واتباعي ركابكم ... أكن طوع أيديكم كما يفعل العبد ثم تنفس وقال : هذه حسرة من انقطع عن الوصول إلى البيت ، فكيف تكون حسرة من انقطع عن الوصول إلى رب البيت !
يا حسرة مَن انقطع عن العمل الصالح في هذه العشر يا حسرة مَن فتحت له الدنيا أسواقها وشهواتها فانغمس وضيع مواسم العبادة فيها.
الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة فما منها عوض ولا لها قيمة المبادرة المبادرة بالعمل والعجل العجل ، قبل هجوم الأجل ، قبل أن يندم المفرط على ما فعل ، قبل أن يسأل الرجعة فيعمل صالحا فلا يجاب إلى ما سأل ، قبل أن يحول الموت بين المؤمل وبلوغ الأمل ، قبل أن يصير المرء مرتهنا في حفرته بما قدم من عمل ليس للميت في قبره ... فطر و لا أضحى و لا عشر ناء عن الأهل على قربه ... كذاك من مسكنه القبر اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين.