الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

بعد انتهاء المهزلة الانتخابية 2010 ... لنا كلمة


بعد انتهاء يوم الانتخابات البرلمانية المصرية التى شهدت كل اشكال التزوير والاعتقال ومحاولات الاعتداء ومحاولة اغتيال الاستاذ صبحى صالح والدكتور سعد الكتاتنى , وقتل لبعض الاشخاص من اهل مصر واحداث كثير شوهت سمعت مصر فى العالم بسبب افعال الفاسدين واعوانهم , وعلى الرغم من ظهور بعض النتائج المزورة ايضا ونتائج الاعادة لبعض مرشحى الاخوان .

لنا فى هذه وقفة و نحب ان تتعرفوا على ما كتبه الامام الشهيد / حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين نرسلها اليكم وربما كلماته هذه التى كتبها منذ اكثر من 80 عام تخاطبنا جميعا الان فهذه الكلمات من رسائل امامنا الجليل وهى :-

و نحب أن يعلم قومنا أنهم احب إلينا من أنفسنا ، و أنه حبيب إلى هذه النفوس أن تذهب فداء لعزتهم إن كان فيها الفداء ، و أن تزهق ثمنا لمجدهم و كرامتهم و دينهم و آمالهم إن كان فيها الغناء، و ما أوقفنا هذا الموقف منهم إلا هذه العاطفة التي استبدت بقلوبنا و ملكت علينا مشاعرنا ، فأقضت مضاجعنا ، و أسالت مدامعنا ، و إنه لعزيز علينا جد عزيز أن نرى ما يحيط بقومنا ثم نستسلم للذل أو نرضى بالهوان أو نستكين لليأس ، .فنحن نعمل للناس في سبيل الله أكثر مما نعمل لأنفسنا، فنحن لكم لا لغيركم أيها الأحباب ، و لن نكون عليكم في يوم من الأيام

الإمام الشهيد حسن البنا في رسالته"دعوتنا" من كتاب الرسائل

هذه رسائلنا وهذه دعوتنا ونترك لكم الحكم على ادعائات حزب الفساد والتزوير ضد جماعة الاخوان المسلمين

انتهت الانتخابات و مستمرون ان شاء الله فى الاصلاح لان دعوتنادعوه اصلاح وبناء ونحب بلدنا ونعشقها مهما فعل بها الفاسدون والمزورن فلن يضيع حق وراءه مطالب سنظل نطالب بحقوق كل اهل مصر بكل الطرق السلمية ولن نيأس فى يوم من الايام ان شاء الله. فنحن منكم ولكم وسنظل خادمين لهذا الوطن مهم حصل لنا ان شاء الله

إن هو إلا ذكر للعالمين * ولتعلمن نبأه بعد حين

الاخوان المسلمين يحملون الخير لمصر وللعالم

امضاء

شاب عاشق لوطنة مصر