الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

بعد انتهاء المهزلة الانتخابية 2010 ... لنا كلمة


بعد انتهاء يوم الانتخابات البرلمانية المصرية التى شهدت كل اشكال التزوير والاعتقال ومحاولات الاعتداء ومحاولة اغتيال الاستاذ صبحى صالح والدكتور سعد الكتاتنى , وقتل لبعض الاشخاص من اهل مصر واحداث كثير شوهت سمعت مصر فى العالم بسبب افعال الفاسدين واعوانهم , وعلى الرغم من ظهور بعض النتائج المزورة ايضا ونتائج الاعادة لبعض مرشحى الاخوان .

لنا فى هذه وقفة و نحب ان تتعرفوا على ما كتبه الامام الشهيد / حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين نرسلها اليكم وربما كلماته هذه التى كتبها منذ اكثر من 80 عام تخاطبنا جميعا الان فهذه الكلمات من رسائل امامنا الجليل وهى :-

و نحب أن يعلم قومنا أنهم احب إلينا من أنفسنا ، و أنه حبيب إلى هذه النفوس أن تذهب فداء لعزتهم إن كان فيها الفداء ، و أن تزهق ثمنا لمجدهم و كرامتهم و دينهم و آمالهم إن كان فيها الغناء، و ما أوقفنا هذا الموقف منهم إلا هذه العاطفة التي استبدت بقلوبنا و ملكت علينا مشاعرنا ، فأقضت مضاجعنا ، و أسالت مدامعنا ، و إنه لعزيز علينا جد عزيز أن نرى ما يحيط بقومنا ثم نستسلم للذل أو نرضى بالهوان أو نستكين لليأس ، .فنحن نعمل للناس في سبيل الله أكثر مما نعمل لأنفسنا، فنحن لكم لا لغيركم أيها الأحباب ، و لن نكون عليكم في يوم من الأيام

الإمام الشهيد حسن البنا في رسالته"دعوتنا" من كتاب الرسائل

هذه رسائلنا وهذه دعوتنا ونترك لكم الحكم على ادعائات حزب الفساد والتزوير ضد جماعة الاخوان المسلمين

انتهت الانتخابات و مستمرون ان شاء الله فى الاصلاح لان دعوتنادعوه اصلاح وبناء ونحب بلدنا ونعشقها مهما فعل بها الفاسدون والمزورن فلن يضيع حق وراءه مطالب سنظل نطالب بحقوق كل اهل مصر بكل الطرق السلمية ولن نيأس فى يوم من الايام ان شاء الله. فنحن منكم ولكم وسنظل خادمين لهذا الوطن مهم حصل لنا ان شاء الله

إن هو إلا ذكر للعالمين * ولتعلمن نبأه بعد حين

الاخوان المسلمين يحملون الخير لمصر وللعالم

امضاء

شاب عاشق لوطنة مصر

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

خواطر حول اسم الله عز وجل ( العفو )

اولا كل عام وانتم بخير جميعا واسف جدا على الغياب الطويل ده ونسألكم الدعاء بن ييسرالله لنا امورنا

والأن مع الخاطرة

كلمة واحدة.. اعف عن الناس كي يعفو الله عنك. اجعلوها ليلة عفو، لأن هذه الليلة أغلى من الدنيا بما فيها، وقل له: يا رب اشهد، فأنت الكريم العظيم العفو، أنا المخلوق الضعيف عفوت عن الناس يا رب، فاعف عن هذا المسكين الذي عفا. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( رجلان من أمتي جثيا تحت العرش يوم القيامة، فقال المظلوم: يا رب، خذ لي مظلمتي من أخي، فيقول الله لمن ظلم: أعطِ أخاك مظلمته، فيقول: كيف يا رب؟ فيقول: أعطه من حسناتك، فيقول: يا رب فنيَت حسناتي! فيقول الله للمظلوم: فنيت حسناته، فيقول: يا رب فخُذ من سيئاتي فاطرحها عليه، فيقول الله للمظلوم: هل لك في خير من ذلك؟ فيقول: وما خير من ذلك يا رب؟ فيقول له الله: انظر إلى ذلك القصر، فينظر فإذا قصر في الجنة لم ير مثله، فيقول يا رب لمن هذا القصر؟! لأي نبي هذا؟ لأي شهيد هذا؟ فيقول له الله: لمن يملك الثمن! فيقول: يا رب ومن يملك هذا الثمن؟ فيقول له الله: أنت تملكه، فيقول: كيف يا رب؟ فيقول: بعفوك عن أخيك، فيقول: عفوت يا رب عفوت يا رب، فيقول العفو: خذ بيد أخيك فادخلا الجنة سوياً).. أهذا هو إلهنا؟! خالقنا؟ أيحب العفو بين العباد هكذا؟ أهذا ما يأمرنا به؟ هل عندك استعداد للعفو؟ هل يمكنك أن تعفو لو تكلم أحدهم في عرض ابنتك؟

كلمة واحدة.. اعف عن الناس كي يعفو الله عنك. اجعلوها ليلة عفو، لأن هذه الليلة أغلى من الدنيا بما فيها،

ومن عجيب عفوه يوم القيامة، أطفال المسلمين الذين ماتوا، ( فيأتون يوم القيامة فيقول لهم الله: اذهبوا فادخلوا الجنة، فيقولون: لا يا رب لا ندخل حتى يدخل معنا آباؤنا وأمهاتنا، فيقول الله للأطفال: قد عفوت عن آبائكم وأمهاتكم، خذوا بيدي آبائكم وأمهاتكم فادخلوا الجنة). وعفو خاص لأمة مُحمّد. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( عرضت عليّ الأمم يوم القيامة، فرأيت النبي يأتي وليس معه أحد، ورأيت النبي يأتي ومعه الرجلين، ورأيت النبي يأتي ومعه الرهط، ثم رفع لي فرأيت سواداً عظيماً، فقلت: أمتي أمتي، فقيل لي: لا، هؤلاء موسى وقومه، ولكن انظر إلى الأفق الآخر، فنظرت فإذا سواد يسد الأفق، فقيل لي: هؤلاء أمتك، ومعهم سبعون ألفاً عفا الله عنهم يدخلون الجنة بغير حساب ولا سؤال، فاستزدتُ ربي، فزادني مع كل ألف سبعين ألف). ثم عفو عجيب لأُناس بعدما استحقوا النار، ترى هل يكون بيننا أحد هؤلاء؟ ليتهم أدركوا ليلة القدر! رغم كل هذه المبشرات إلا أن هناك من سيدخل النار، فهل أولئك ليس لهم عفو؟ بلى، قال النبي صلىالله عليه وسلم: ( ينادي الله تبارك وتعالى يوم القيامة بعد أن دخل أهل الجنة الجنة، لكن بقي من أمتي أناس في جهنم، فينادي الله تبارك وتعالى: يا محمد، اذهب فأخرج من النار من كان في قلبه من أمتك ذرة من إيمان، فأخرج أناس، لكن يبقى أناس في النار، فأسجد تحت العرش، وأناجي الله في أمتي الذين مازالوا في جهنم، أقول: يا رب، أمتي أمتي.. فيقول الله تبارك وتعالى: اذهب يا محمد فأخرج من النار، ويحدّ لي حداً، فأخرجهم من النار فأدخلهم الجنة، ثم أعود فأسجد تحت العرش، فأقول: يا رب، أمتي أمتي، فيحد لي حداً، فأذهب فأخرجهم من النار فأدخلهم الجنة، ثم أعود فأسجد تحت العرش، فيحد لي حداً، فأذهب فأخرجهم من النار فأدخلهم الجنة، ثم أعود الرابعة، فيحد لي حداً، فأخرجهم من النار فأدخلهم الجنة، لكن يبقى من أمتي ما زال في النار، فأستحي من ربي، فينادي الله تبارك وتعالى: شفع الأنبياء، شفع المرسلون، شفعت الملائكة، شفع المؤمنون، شفع حبيبي مُحمّد، أفلا أعفو أنا ؟! فيخرج الله تبارك وتعالى من بقي من أهل لا إله إلاالله، فيخرجهم من النار وقد تفحموا من النار، فيضعهم في نهر يسمى نهر الحياة، فكأنما ينبتون نباتاً، مكتوب على جبائنهم: هؤلاء عتقاء الله من النار، فيقول لهم: اذهبوا فادخلوا الجنة، فيقول أهل الجنة: هؤلاء الجهنميون - الخارجون من جهنم - فيقول لهم الله: لا، هؤلاء عتقاء الجبار من النار هؤلاء عتقاء الرحمن من النار). اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.. هل أنت مستعد لليلة القدر؟ هل ستذهب بكل كيانك؟ هل عرفت قيمة هذا الدعاء البسيط؟ هذا الاسم العظيم الجليل من أسماء الله الحسنى، الاسم الذي يجعلك تتساقط خجلاً. عيشوا مع هذا الاسم هذه الليالي وأبلغوه للناس.

وقبل الختام

جاء أعرابي إلى النبي فقال: (يا رسول الله، من سيحاسب الناس يوم القيامة؟ فقال النبي: الله، فقال: بنفسه؟ فقال النبي: بنفسه، فقال الأعرابي: الله أكبر! وابتسم، فقال النبي: لِمَ يبتسم الأعرابي؟ قال: يا رسول الله، إن الكريم إذا قدر عفا، وإذا حاسب سامح، فابتسم النبي وقال: فَقِهَ الأعرابي – أي فهم - ألا لا كريم أكرم من الله عز وجل).

وفي الحديث القدسي: ( ابن آدم، خلقتك بيديّ وربيتك برحمتي وأنت تخالفني وتعصاني، فإن عدتَ إليّ قبِلتك، فمن أين تجد لك رباً مثلي وأنا الغفور الرحيم؟! ابن آدم خلقتك من العدم إلى الوجود وأوجدت لك السمع والبصر والقلب والفؤاد، أذكرك وأنت تنساني، أستحي منك ولا تستحي مني، من ذا الذي يقرع بابي فلا أفتح له؟ ومن ذا الذي يسألني فلا أعطيه؟ أبخيل أنا فيبخل عليّ عبدي؟).

يلا نخلى كل ليلة فى رمضان ان نعفو عن من أخطاء فى حقوقنا

.........................................................................

منقول بعض الكلمات

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

شهر شعبان نفحة ربانية وانطلاقة إيمانية




إِنَّ لِرَبِّكُم في أيَّامِ دَهْرِكُم لَنَفَحَاتٍ، أَلاَ فَتَعَرَّضُوا لَهَا".. تمر الشهور والأيام وتتوالى

النفحات والرحمات من رب العالمين، وتظلنا في هذه الأيام نفحة ربانية عظيمة؛ بل

لو أردنا الدقة لقلنا: إنها ليست نفحة واحدة إنما نفحات ونفحات.


عن أسامة بن زيد- رضي الله عنهما- قال: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللّهِ، لَمْ أَرَكَ تَصُومُ مِنْ

شَهْرٍ مِنَ الشّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ! قَالَ:"ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النّاسُ عَنْهُ بَــيْنَ رَجَبَ

وَرَمَضَانَ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا

صَائِمٌ" (رواه النسائي وصححه ابن خزيمة).

إنه شهر شعبان، مفتاح الخير والفضل، وبداية موسم الطاعات والخيرات،

والاستعداد للنفحات الكبرى التي تأتي من بعده في الشهر المبارك شهر رمضان.

فهل انت مستعد لهذا الحدث

شاركونا على هذا الرابط

الأحد، 4 يوليو، 2010

الرحلة الربانية .. اين نحن

اعداد وتقديم / عمروسعد


فى ليلة مضيئة متلألئة النجوم عاطرة النسيم والنبى مضطجع بين النوم واليقظة أتاه جبريل عليه السلام ومعه ملكان فحملوه صلى الله علية وسلم حتى اتو الحجر بالمسجد الاقصى فشق جبريل عليه السلام صدر النبى الكريم واتى بطست من ذهب مملوء بماء زمزم فغسل به قلبه وافرغ فيه من ينابيع الحكمة والايمان

ثم كانت الرحلة
من المسجد الحرام بمكة مركز الارض واول بيت وضع للناس ريحها تسبيح وارضها مسجد نسيمها شفاء ترابها طهر للمؤمنين حصاها رجم للشياطين وقلوب المؤمنين معلقة بهاو أفئدتهم ترنو اليها حبها واجب وزيارتها فرض لمن استطاع

مكة البهية الفتية النقية التقية

الى المسجد الاقصى
بوابة الارض الى السماء ومدينة الانبياء زهرة المدائن ليلها صلوات وابتهالات ونهارها تقرب ودعوات زيارتها سنة وتحريرها فرض تاريخها تاريخ الرسالات والانبياء سلمها النبى الى النبى والرسالة الى الرسالة فما خلت من الموحدين أبد حتى تسلمها محمد صلى الله عليه وسلم من جميع الانبياء فى حفل باركتة السماء وشهد عليه خير الشاهدين وطوفت عليه الملائكة فدخلت فى حصن الاسلام وجنتة الحصينة فطهرها من كل دنس وفتحها للتائبين والعابدين والمصلين والموحدين الخاشعين
*** فقد أحبها رسول الله صلى الله عليه وسلم واثنى عليها (فعن ابن عباس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال ..من اراد ان ينظر الى بقعة من بقاع الجنة فلينظر الى بيت المقدس )


دروس وعبر من الاسراء



1- اشتدى يا كربة تنفرجى : ماذا قبل الاسراء ...وفاة خديجة رضى الله عنها ووفاه ابو طالب عم النبى صلى الله

عليه وسلم خير نصير للحق والعدل ثم ذهاب النبى الى الطائف ومقابلتة من ثقيف بالاهانة والتكذيب ووسط هذه

المجنة يأتى الفرج والمنحة الربانية ويرفعه الله الى فوق الكواكب فما احوجنا الى ان نتعلم

2-
أمن يجيب المضطر اذا دعاه : حين اشتد به ايذاء قبيلة ثقيف لجأ الى ربه (اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى وقلة

حيلتى وهوانى على الناس..الى من تكلنى ...انت رب المستضعفين وربى فاستجباب له الله عز وجل و رفعه من

دنيا الكذب والظلم والبهتان الى السموات السبع الى سدرة المنتهى الى رحاب الله سبحانه فأدع تجب يا عبد الله



3- الصلاة الصلاة ...نزلت الفرئض على رسول الله صلى الله علية وسلم عن طريق جبريل عليه السلام ولكن الصلاة لها شأن عن الله فمن قدرها وأهميتها ان يرفع الله له نبيه صلى الله عليه وسلم ليبلغة عن فرضيتها فأى شأن عظيم وشرف كبير للصلاة

4- دور جديد فى حياة الرسول صلى الله عليه وسلم : ان الاسراء حد فاصل بين دورين دور الدعوه السرية والبناء فى مكة ودور الجهاد المفتوح والانتشار والعالمية و لا شك ان الدور الجديد يحتاج الى تجديد للايمان وتثبيت للرسول صلى الله عليه وسلم عن طريق ملاقاتة للملائكة والانبياء والمرسلين .


**وبقيت تذكرة اوى نصيحة ****


أذا كان المعراج رحلة ايمانيه خاضها الرسول صلى الله عليه وسلم لتحمل شدائد الدعوه وعقبات الطريق فما احوجنا نحن المسلمين والدعاه الى الله ..منهم خاصة لجعل حياتهم كلها معراجا الى الله تعالى صلاتنا معراج .. وصيامنا معراج .. واعمالنا معراج ..فلنلتمس ونحن فى رجب وشعبان ورمضان المبارك ولنجعل أيامها صيام وليلها قيام حتى نعرج الى الله
والسلام عليكم ورحمة الله

الخميس، 10 يونيو، 2010

بكاء قوات النخبة الصهيونية !

بكاء قوات النخبة الصهيونية !



جندي إسرائيلي يبكي بشدة كالطفل..
ولكم التعليق

أظهرت صور بثتها وسائل إعلام تركية جنود البحرية الصهيونية

الذي هاجموا أسطول الحرية فجر الاثنين الماضي وهم يبكون

وقال متضامنون إنهم دافعوا عن أنفسهم حين هاجم جنود الاحتلال بالرصاص سفينة مرمرة في المياه الدولية، وأكدوا السيطرة على ثلاث جنود وسحب سلاحهم وإلقائه بالبحر، ثم إطلاق سراحهم.

وأوضح المتضامنون أن الجنود أطلقوا النار على السفينة قبل عملية الإنزال الجوي

وأصيب عدد من المتضامنين جراء ذلك ما أجبرهم للدفاع عن أنفسهم.

وقال النائب الكويتي وليد الطبطبائي إن الجنود قتلوا متضامنين قبل الإنزال الجوي

فلم يجد المتضامنون بدا من الدفاع عن أنفسهم بما تيسر على ظهر السفينة

وتمكنوا من أسر ثلاث جنود

وأضاف "كان الذعر باديًا على وجوه جنود الاحتلال

وبكوا عندما وقعوا في الأسر

واحدهم أجهش بالبكاء حتى تبول على نفسه من شدة الخوف والذعر

وكانت قوات الاحتلال أعلنت قبل تنفيذ الهجوم أنها أعدت نخبة الجيش من عدة وحدات للهجوم

وأدى الهجوم الصهيونى لاستشهاد تسعة متضامنين أتراك وجرح العشرات

فيما أصيب ستة جنود صهاينة.


















الاثنين، 31 مايو، 2010

صور الهجوم البربرى الصهيونى على قافلة كسر الحصار وصور المظاهرات فى العالم




بداية الف تحية الى السيد اردوغان الذى قطع زيارة الى امريكا اللاتينية بسبب المجزرة الصهيونية
الف مليون تحية الى اردوغان ومليون اتفووو على من عقمت كرامتهم عن الانجاب






 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي